الفارس العالمى


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر
 

 حياة القبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashraf
المدير
المدير
ashraf

عدد الرسائل : 318
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 28/05/2007

حياة القبر Empty
مُساهمةموضوع: حياة القبر   حياة القبر Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 12, 2007 1:51 am

الملكان الاول السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة

للقبر ضمة (ضغطة ) على جسد الإنسان لا يحس بألمها إلا من كابدها ، وهذه الضغطة يذوقها كل عبد مات ولا نجاة منها

عن ابن عباس _رضي الله عنهما _ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ((لو نجا أحد من ضمة القبر لنجا سعد بن معاذ ، ولقد ضم ضمة ،ثم رخي عنه ))

ولعل إنسانا يتساءل كيف نحيا في القبور ؟

أنكون
على هيئة حياتنا كما نحن في الدنيا فترد علينا عقولنا ؟ .. وللإجابة علي
ذلك نورد : عن عبد الله بن عمر _رضي الله عنهما _أن رسول الله صلى الله
عليه و سلم ذكر فتان القبر ، فقال عمر أترد علينا عقولنا يا رسول الله ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( نعم كهيئتك اليوم )) . فقال عمر : بفيه الحجر

ويبدأ
سؤال الميت بعد الفراغ من دفنه فإن مكث الميت في منزله يوما أو ساعات
فاعلم أن السؤال يتم والحساب كذلك دون أن يدري من حوله _وسبق شرحنا لذلك .


وكان النبي صلى الله عليه و سلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال : ((استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت ، فإنه الآن يسأل ))

ويدخل
علي الميت في قبره ملكان للسؤال يرسلهما الرحمن سبحانه .. وتلك مهمتهما مع
العباد .. وتكون الأسئلة عن أسس الإيمان وبعض أمور الدين

عن أبي هريرة رضي الله عنه _ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

(( إذا
قبر الميت أتاه ملكان يقال لأحدهم : المنكر والآخر النكير ، فيقولان : ما
كنت تقول في هذا الرجل ؟ فيقول : هو عبد الله ورسوله .أشهد أن لا إله إلا
الله وأن محمدا عبده ورسوله ، فيقولان : قد كنا نعلم أنك تقول ))

وفي رواية أخرى : (( ويأتيه
ملكان فيجلسانه ، فيقولان له :من ربك ؟ فيقول : ربي الله ، فيقولان له :
وما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام ، فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بعث
فيكم ؟ فيقول : هو رسول الله ، فيقولان له : وما يدريك ؟ فيقول : قرأت
كتاب الله و آمنت وصدقت ))

ولعل سائلا يقول : إن الموقف
صعب ولم يجربه الإنسان من قبل ، وقد يتلعثم الإنسان أو يسيطر عليه
الروع..؟ .. نقول .. لقد طمأننا رسول الله صلى الله عليه و سلم بقوله :

(( إذا أقعد المؤمن في قبره أتي ، ثم شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فذلك قوله تعالى ﴿ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت ﴾

المؤمن يكون قلبه مطمئنا ، أما الكافر فيكون ولها مرتبكا لمعرفته بسوء عاقبته

فعن عائشة ، رضي الله عنها _ قالت :

جاءت
يهودية استطعمت علي بابي فقالت : أطعموني أعاذكم الله من فتنة الدجال ومن
فتنة عذاب القبر ، قالت : فلم أزل أحبسها حتى جاء رسول الله صلى الله عليه
و سلم ، فقلت : يا رسول الله ، ما تقول هذه اليهودية ؟ قال : (( وما تقول ؟ ))

قلت
: تقول : أعاذكم الله من فتنة الدجال ، ومن فتنة عذاب القبر . قالت عائشة
: فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ورفع يديه مدا مستعيذا بالله من
فتنة عذاب القبر .

ثم قال : ((
أما فتنة الدجال فإنه لم يكن نبي إلا حذر منه ، وسأحدثكم بحديث لم يحدثه
نبي أمته ، إنه أعور وإن الله ليس بأعور مكتوب بين عينيه كافر ، يقرؤه كل
مؤمن ، فأما فتنة القبر فبي يفتنون وعني يسألون))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elfares.alafdal.net
 
حياة القبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفارس العالمى :: :: منتدى الاسلاميات:: :: منتدى القصص الاسلامية-
انتقل الى: